خوجة: النظام السوري مستمر في استخدام غاز الكلور

خوجة: النظام السوري مستمر في استخدام غاز الكلور
أخبار | 30 أبريل 2015

قال خالد خوجة رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، إن النظام السوري لا يزال يستخدم غاز الكلور ضد الشعب السوري الأعزل، على الرغم من قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بحظر استخدام الأسلحة الكيميائية.

وجاء ذلك في لقاء مع وكالة "الأناضول" في نيويورك، التي يزورها خوجة للقاء مسؤولين في "الأمم المتحدة"، وعدد من سفراء الدول الأعضاء، في يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيميائية، مؤكداً أن الائتلاف الوطني يدعم الوصول إلى حلّ عبر عملية سياسية، إلا أن النظام انسحب من طاولة المفاوضات في جنيف، وأصر على مواصلة انتهاج الحلول العسكرية.

وذكّر خوجة بأن منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق، شهدت استخداماً لأسلحة كيميائية من قبل النظام السوري عام 2013، وأن الاعتداء المذكور أودى بحياة 1400 شخص، مشيراً إلى وقوع كوارث مماثلة في العديد من المناطق في سوريا، وقال: "نأمل أن لا تشهد سوريا كوارث مماثلة، كما نأمل من المجتمع الدولي عدم السماح بوقوع كوارث من هذا القبيل".

وشدد على ضرورة إنشاء مناطق آمنة وهو ما سيصر عليه الائتلاف في مجلس الأمن، مذكراً بأنه سيلتقي مطلع أيار المقبل في جنيف مع المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.

ولفت خوجة إلى أن "قوات المعارضة تمكنت في الفترة الأخيرة من تحقيق مكاسب مهمة في المناطق الجنوبية والشمالية لسوريا، في الوقت الذي تواجه فيه قتالاً عنيفاً وناجحاً ضد القوات الإيرانية في سوريا".

وأضاف: "تمكنت قوات المعارضة من إجبار القوات الإيرانية على الانسحاب تماماً من المنطقة الجنوبية لسوريا، كما تمكنت في المشامل من كسر الحصار المفروض من القوات الإيرانية، وتحرير مدينة إدلب وجسر الشغور ومعسكر القرميد".

وأكد صعوبة جلوس الائتلاف الوطني مع إيران على طاولة المفاوضات، مالم تسحب إيران قواتها من سوريا، وتقبل بمقررات مؤتمر جنيف، وفي حال تمسكها بمواقفها الحالية فهذا سيعني استحالة أن تكون جزءاً من الحل في سوريا.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق