النظام يقصف معسكر القرميد وعدة قرى في ريف إدلب

النظام يقصف معسكر القرميد وعدة قرى في ريف إدلب
أخبار | 27 أبريل 2015

سيطر "جيش الفتح" فجر اليوم الاثنين، على معسكر القرميد الذي يعد أحد أهم المعاقل المتبقية لقوات النظام السوري في محافظة إدلب. وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام في المنطقة، قتل وجرح خلالها عناصر من الطرفين، وبعد تفجير سيارتين مفخختين على حاجزي الحماية في المعسكر، وهما الكازية و المداجن.

ويعتبر معسكر القرميد، خط الإمداد الوحيد القادم من اللاذقية لإدلب، حيث تصل من خلاله معونات الغذاء والدواء، والتعزيزات العسكرية لقوات النظام.

واستولت الفصائل المقاتلة، على دبابات ومدافع هاون وفوزليكا، وعدد من راجمات الصواريخ وناقلات الجند المدرعة والرشاشات الثقيلة، بالإضافة لكميات كبيرة من الذخيرة.

ويتكون جيش الفتح، من جبهة النصرة وجند الاقصى وحركة أحرار الشام الإسلامية، وجيش السنة وفيلق الشام ولواء الحق وأجناد الشام.

وفي شأن متصل، شهد ريف إدلب غارات مكثفة لطائرات ومروحيات النظام السوري، أدت إلى مقتل عشرات المدنيين خلال 24 ساعة، في "جسر الشغور، دركوش، جوزف، إبلين، بليون، بسام، و كنصفرة، احسم و مرعيان".

وشهدت بلدة كفر عويد في جبل الزاوية، مساء أمس الأحد، عدة حالات اختناق، بعد سقوط برميلين متفجرين، يعتقد أنهما يحويان غاز الكلور السام.

ومنذ الصباح الباكر نفذ الطيران الحربي و المروحي، عدة غارات على معسكر القرميد، وعلى أطراف معسكر المسطومة الذي زحفت إليه قوات المعارضة، من أجل قطع الطريق بينه و بين مدينة أريحا بعد السيطرة على معمل القرميد.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق