قوات المعارضة تتقدم بريف إدلب

قوات المعارضة تتقدم بريف إدلب
أخبار | 23 أبريل 2015

أعلنت قوات المعارضة السورية، أمس الأربعاء، عن بدء معركة "تحرير معسكر القرميد" بريف إدلب، حيث جرت اشتباكات مع قوات النظام السوري، تمكنت المعارضة خلالها من السيطرة على عدة نقاط وحواجز ومنها: "تلة اسفن، الحرش، معمل المخلل ومعمل البطاطا".

فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة، بين قوات النظام وقوات المعارضة عند حاجزي المداجن والكازية بمحيط معسكر القرميد.

وفي غضون ذلك، أعلنت قوات المعارضة بدء معركة "النصر" التي تهدف للسيطرة على مدينة جسر الشغور، حيث نفذت قوات المعارضة عمليتان، إحداهما على حاجز التنمية، والأخرى على حاجز دوار الصومعة في المدينة، ما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام.

كما أعلنت قوات المعارضة، صباح اليوم الخميس، سيطرتها على حواجز عين السبيل وزليطو والساقي والكم في محيط مدينة جسر الشغور بريف إدلب.

وفي حال تم السيطرة على مدينة جسر الشغور، فسيقطع طريق إمدادات قوات النظام بين أريحا وريف اللاذقية، وبذلك تكون قوات النظام في معسكرات القرميد والمسطومة وأريحا محاصرة بالكامل، بعد أن سيطرت قوات المعارضة على مدينة إدلب.

من جانبه، شن طيران النظام السوري، غارات جوية صباح اليوم على محيط معسكري القرميد والمسطومة وعلى قرية عين السودة في ريف إدلب، كما قامت قوات النظام المتواجدة في قرية نحليا وحاجز القياسات باستهداف بلدة كورين و قرية بسامس بالرشاشات الثقيلة، ولم تسجل أي إصابات.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق