الجبهة الشامية تحل نفسها وتكتفي بالتنسيق

الجبهة الشامية تحل نفسها وتكتفي بالتنسيق
أخبار | 19 أبريل 2015

لقي شخص مصرعه، وجُرح ثلاثة آخرون، جراء قصف لطائرات النظام على بلدة كفر حمرة، في ريف حلب الشمالي.

كما ألقى الطيران المروحي، براميل متفجرة على أحياء الحيدرية والمرجة ومساكن هنانو، ما خلّف عدداً من الجرحى بينهم امرأة مسنة، وأدى إلى تدمير عشرات المنازل.

وفي سياق متصل، أعلن مجلس شورى الجبهة الشامية التي تضم كبرى الفصائل العسكرية في حلب، عن الاكتفاء بالتنسيق بين مكونات الجبهة، دون الاندماج الكامل، لصعوبة تطبيقها في الوقت الراهن.

وكانت عدّة فصائل عسكرية في ريف حلب الغربي، قد أعلنت انسحابها من الجبهة وتشكيل كتائب ثوار الشام، دون الإفصاح عن أسباب الانسحاب، ومن أبرز هذه الفصائل، لواء أمجاد الإسلام، حركة النور الإسلامية وكتائب الهدى.

من جهة أخرى، تدور اشتباكات متواصلة بين مقاتلي الجبهة الشامية وقوات النظام في حي صلاح الدين منذ منتصف ليلة أمس، وسط قصف مدفعي متبادل على مواقع الطرفين.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق