"داعش" ينسحب من بعض أحياء مخيم اليرموك

"داعش" ينسحب من بعض أحياء مخيم اليرموك
أخبار | 15 أبريل 2015

 قال أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد، إن مقاتلي "داعش" تراجعوا من بعض أحياء المخيم، لافتاً إلى أن الاشتباكات لا تزال مستمرة ولكن بشكل متقطع بين الفصائل الفلسطينية والتنظيم.

وأكدت مصادر فلسطينية أن مقاتلي تنظيم الدولة، يسيطرون على الجزء الجنوبي الغربي من المخيم، فيما تتواجد كتائب أكناف بيت المقدس في الجزء الشرقي منه، وتسيطر بقية الفصائل الفلسطينية على المناطق المتاخمة لحي التضامن وشارع اليرموك.

من جهته أعلن عمران الزعبي، وزير الإعلام في حكومة النظام السوري، أن عدد المتبقين في المخيم لا يتجاوز ستة آلاف شخص. 

 

وكانت الأمم المتحدة ومسؤولون من النظام، قد أكدوا أن عدد سكان مخيم اليرموك كان 18 ألفاً، عندما شن مقاتلو داعش هجومهم على المخيم.

 

ومن جهة أخرى، دارت ليلة أمس اشتباكات وصفها ناشطون بالعنيفة، على محور عين ترما الكباس في ريف العاصمة، بعد تسلل عناصر من فصائل المعارضة إلى جسر الكباس، ما أدى إلى مقتل أفراد من الطرفين و جرح آخرين.

 

 هذا واستهدف جيش النظام مدينة الزبداني بالمدفعية والهاون. 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق