انسحاب الحرس الثوري الإيراني من جبهات عديدة في سوريا

انسحاب الحرس الثوري الإيراني من جبهات عديدة في سوريا
أخبار | 15 أبريل 2015

انسحبت فصائل الحرس الثوري الإيراني من جبهات عديدة في سوريا، وانكفأت إلى مراكز محددة لها في دمشق ومحيطها، حسبما نقلت وكالة "آكي" الايطالية عن مصادر مقربة من "حزب الله" اللبناني، أمس الثلاثاء.

وقالت المصادر إن مقاتلي الحرس الثوري انكفأوا في العديد من الجبهات السورية، وقررت قيادتهم الإيرانية سحبهم "لعدم وجود فائدة استراتيجية" لهم في مناطق عدة، فضلاً عن "الخسائر غير القليلة التي مني بها الحرس الثوري ومناصريه".

وأضافت أن الحرس الثوري "تركز الآن في العاصمة دمشق واستحكم فيها، كما تركز جنوب غرب العاصمة في الجولان، قريباً من الحدود مع إسرائيل، وكذلك في القلمون وفي مناطق شمال غرب دمشق قريباً من الحدود مع لبنان، وفي منطقة وسط جنوب سوريا خاصة بقواعد عسكرية حول إزرع والصنمين".

ونفت المصادر أن تكون طهران سحبت مقاتلي الحرس من سوريا وأرجعتهم إلى إيران، وقالت: "نعتقد أنهم بحدود ستة آلاف مقاتل في كل سوريا، جميعهم من الحرس الثوري، ولا يوجد أي مقاتل من الباسيج".

وتابعت المصادر بالقول: "يشرف عليهم ضباط إيرانيون ولا يتدخل السوريون بعملهم، ويقتصر الأمر على التنسيق مع القوات العسكرية السورية وخاصة سلاح الجو والمدفعية لتغطية عمليات وتحركات هذه القوات الإيرانية".

 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق