سلام الكواكبي: اجتماع موسكو فشل وبقيت بنود جنيف

سلام الكواكبي: اجتماع موسكو فشل وبقيت بنود جنيف
أخبار | 14 أبريل 2015

قال الكاتب والمحلل السياسي سلام الكواكبي، إن الحل الوحيد في سوريا هو الحل السياسي،حتى لو كان ذلك عن طريق عمل عسكري .

وأوضح الكواكبي في اتصال هاتفي مع روزنة، أن العمل العسكري لا يعني الحل العسكري، وإنما  هو جزء من الحل السياسي.

وشدد  الكواكبي، على أن اجتماع موسكو فشل منذ البداية، ولكن بقيت النقاط الست التي تم التفاهم عليها في "جنيف"، والتي تشكل القاعدة الأساسية لأي حل سياسي. 

وحمّل الكواكبي، النظام السوري مسؤولية سوء تأويل بيان جنيف، وخاصة البنود المتعلقة بحكومة انتقالية، و تخلي رئاسة النظام عن السلطة.

كما بين أن  الروس يحاولون تشكيل جسم سياسي جديد يكون رديفاً، أو موازياً  للائتلاف أو حتى معارضاً له، مؤكداً أن "موسكو تدعم التوجهات الجارية في مصر لخلق هذه المعارضة الهجينة، المكونة من العناصر الصادقة والملتزمة بالموقف المعارض، إضافةً إلى معارضة رأيناها قادمة من دمشق، ليست لديها أية مصداقية". 

يذكر أن كلام الكواكبي، جاء تعليقاً على ما أعلنته مصادر ديبلوماسية، اليوم الاثنين، عن أن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا يقترح إجراء مشاورات في جنيف بشأن محادثات سياسية جديدة.

وقال الكواكبي، إن دي ميستورا يحاول قدر المستطاع إنقاذ دوره ومهمته، بعد فشل خطته في تجميد القتال بحلب. 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق