خمسة آلاف متسول بينهم ألفي امرأة في سوريا

خمسة آلاف متسول بينهم ألفي امرأة في سوريا
أخبار | 14 أبريل 2015

أكد إبراهيم هلال المحامي العام في حلب، أن ظاهرة التسول أصبحت منتشرة بشكل كبير في المحافظة، خاصةً خلال العام الماضي، مشيراً إلى أن هناك الكثير من الفتيات يمارسن التسول وكأنه مهنة.

ولفت هلال إلى أن هناك توجهاً من وزارة العدل في حكومة النظام، لمكافحة ظاهرة التسول بشكل كامل، من خلال ملاحقة الأشخاص المتورطين والذين يدفعون الأطفال أو الفتيات لممارسة هذا النوع من الجرم.

وأصدر وزير العدل في حكومة النظام نجم حمد الأحمد، تعميماً تضمن ضرورة التشدد في العقوبات الرادعة لمكافحتها بشكل كامل، طالباً من قضاة النيابة العامة الطعن بكل الأحكام حول ظاهرة التسول التي لم تراع فيها الموجبات المرجوة، حسبما ذكرت صحيفة الوطن المحلية. 

وكشفت إحصائيات أجرتها حكومة النظام،  أن عدد حالات التسول المضبوطة من الضابطة المختصة بلغ نحو 5000 حالة، ما يدل على أن الظاهرة انتشرت بشكل غير مقبول في المحافظات.

وأشارت الإحصائيات إلى أن عدد النساء المتسولات المضبوطات، بلغ 2000 امرأة تراوحت أعمارهن من 30 إلى 60 عاماً، بينما بلغ عدد الأطفال 2500 طفل وحوالي 500 رجل متسول.

وبينت الإحصائيات أن ظاهرة التسول لم تكن منتشرة في سوريا بشكل كبير، قبل بدء الصراع، حيث لم تتجاوز حالات التسول في نهاية 2010  الألفي حالة. 

ولم تشر الإحصائية إلى أسباب انتشار ظاهرة التسول، والتي يعتقد أنها ناتجة عن تهجير آلاف السكان من منازلهم، إضافة إلى فصل المئات من وظائفهم الحكومية لأسباب سياسية، واعتقال آلاف الرجال والنساء منذ انطلاقة الثورة السورية وحتى اليوم. 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق