الحكومة المؤقتة تصدر الشهادات والأردن لا يعترف!

الحكومة المؤقتة تصدر الشهادات والأردن لا يعترف!
أخبار | 14 أبريل 2015

على مدار عامين، أجرت الحكومة السورية المؤقتة امتحانات الشهادة الثانوية العامة، للسوريين اللاجئين إلى الأردن، وكانت حصيتلها ما يقارب 1500 طالب ناجح، إلا أن عدم الاعتراف بهذه النتائج، منع الطلاب من إكمال تعليمهم الجامعي في الأردن. 

ويزداد الوضع سوءً عندما يكون الطلاب غير قادرين على السفر إلى البلدان التي تعترف جامعاتها بالشهادات الصادرة عن الائتلاف كفرنسا وتركيا. ومنهم محمود الذي نال الشهادة الثانوية عام 2014، بمعدل مرتفع، ولم يستطع السفر لعدم حيازته على جواز سفر.

مدير مكتب التربية والتعليم بالحكومة السورية المؤقتة في الأردن، عيسى الغانم أوضح لروزنة، أن استمرار إصدار الشهادة الثانوية، ليس هو الهدف المرجو في الزمن الحاضر.

ويضيف الغانم أن الاعتراف بهذه الشهادة، تضبطه قوانين سياسية ودولية، موضحاً أن الحكومة تسعى لهذا الاعتراف، وكل من تركيا و فرنسا وبعض جامعات ألمانيا، قد اعترفوا بالشهادة.

مع نهاية شهر كانون الثاني الماضي، باشر مكتب التربية للحكومة المؤقتة في الأردن، بتسجيل الطلاب المتقدمين لامتحانات الشهادة الثانوية لدورة 2015، برسم وقدره 3.5 دينار، للطلاب النظامي و14.5 ديناراً لطالب الحر، مع إعفاءٍ لأبناء القتلى والمعتقلين، بالإضافة إلى سكان المخيمات والمناطق المحاصرة كدمشق وريفها ومدينة حمص.

 ولكن حتى اللحظة، يبدو أن هؤلاء الطلاب سيلاقون مصيراً مشابهاً لمن سبقهم ، في ظل تجاهل وزارة التربية والتعليم الأردنية للموضوع، وعدم إعطاء تصريحات واضحة حول الاعتراف بشهادات الثانوية العامة الصادرة عن الحكومة السورية المؤقتة. 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق