الاتحاد الأوروبي: نحو ستة آلاف أوروبي ذهبوا للقتال ضد بشار الأسد

الاتحاد الأوروبي: نحو ستة آلاف أوروبي ذهبوا للقتال ضد بشار الأسد
أخبار | 13 أبريل 2015

كشفت المفوضة الأوروبية للعدل، فيرا جوروفا، أن ما بين خمسة إلى ستة آلاف متطوع أوروبي ذهبوا إلى سوريا "للقتال ضد بشار الأسد"، معربة عن خشيتها من أن تكون هذه الأرقام "أقل بكثير مما هي عليه فعلاً".

وقالت جوروفا، خلال مقابلة مع صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، اليوم الاثنين، إنه "على المستوى الأوروبي، نقدر الذين ذهبوا إلى سوريا بحوالي خمسة أو ستة آلاف شخص، بينهم 1450 من فرنسا".

وأوضحت أنها تنوي "التشديد على الوقاية أكثر من القمع، من أجل منع عمليات الذهاب إلى سوريا، لأن القمع يأتي متأخراً جداً"، مضيفة أنه "في العام 2015، خصصنا ميزانية 2.5 مليون يورو من أجل تأهيل طواقم السجون والمدعين العامين الأوروبيين".

وقالت جوروفا: "نريد أن يتكثف تبادل المعلومات بين الشرطة الأوروبية والقضاء الأوروبي"، وأن يأتي هذا التبادل "بانتظام وبشكل آلي"، مشددة على ضرورة "تشكيل فرق تحقيق مشتركة، ليتمكن المدعون العامون والشرطة في بلدان عدة من الاتحاد العمل معاً".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق