النرويج ترفع من حجم المساعدات المالية المخصصة للأزمة السورية

النرويج ترفع من حجم المساعدات المالية المخصصة للأزمة السورية
أخبار | 19 مارس 2015

رفعت الحكومة النرويجية حجم المساعدات المالية المخصصة للأزمة السورية إلى 750 مليون كرونة، على أن يخصص 150 مليون كرونة منها لمساعدة الأطفال، حسبما جاء في موقع "صوت النرويج".

وقالت وزارة الشؤون الخارجية النرويجية، في بيان اليوم الخميس، إن 7.6 مليون شخص تشرد داخل سوريا، في حين فر حوالي أربعة ملايين شخص إلى دول الجوار السوري؛ خلال السنوات الأربع الفائتة.

وأوضح وزير الشؤون الخارجية، بورغنه برينده، أن الأطفال هم الأكثر تضرراً في هذه الحرب، وبالتالي "سنقدم 150 مليون كرونة إضافية تخصص لحماية وتعليم الأطفال" (1 دولار يعادل 8.2 كرونة).

وأضاف برينده أن "سوريا تواجه خطراً حقيقياً بفقدان جيل كامل...، حيث أن أكثر من 1.6 مليون طفل دون أي شكل من أشكال التعليم"، مشيراً إلى أن الحكومة ستخصص (150 مليون كرونة)، للتعليم وحماية الأطفال، وكذلك "المجتمعات المضيفة الضعيفة كلبنان والأردن".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق