"جبهة النصرة": الائتلاف لا يمثل أحداً ومن يملك صوت المفاوضات هم المجاهدون

"جبهة النصرة": الائتلاف لا يمثل أحداً ومن يملك صوت المفاوضات هم المجاهدون
أخبار | 16 مارس 2015

قال متحدث إعلامي باسم "جبهة النصرة"، إن "الحريص على مستقبل سوريا، لا يساوم عليه عبر طاولة المصالحة والتفاهمات السياسية"، لافتاً إلى أن "مشروع الائتلاف قد بان أمره لكل متابع".

وأتى ذلك رداً على تصريحات خالد خوجة، رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، التي وصف فيها "جبهة النصرة" بالمنظمة الإرهابية.

وفي تصريح خاص لروزنة، رفض "أبو عمار الشامي"، المتحدث باسم "المنارة البيضاء للإعلام الإسلامي"، التابعة للجبهة، أي طرح يجعل النظام جزءاً من الحل أو شريكاً فيه، موضحاً أن "ما يحمي مستقبل سوريا هو مواصلة الجهاد حتى إزالة حكم الأسد".

واستنكر الشامي، تصريحات خوجة، خلال مقابلة مع قناة "سكاي نيوز"، والتي قال فيها إن "المعارضة السورية لا تطرح رحيل بشار الأسد شرطاً لبدء الحوار مع النظام"، لافتاً إلى أنهم يقبلون "شخصيات وطنية من غير المعارضة والنظام لتشكيل هيئة للحكم الانتقالي في البلاد".

 وقال الشامي: "الائتلاف لا يمثل حتى نفسه، ليتكلم عن ملايين المهجرين واللاجئين والأسرى والقتلى على يد النظام، من يملك صوت المفاوضات هم المجاهدون داخل الأراضي السورية، الذين يدافعون عنها".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق