وفد فاتيكاني يبدأ زيارة إلى دمشق

وفد فاتيكاني يبدأ زيارة إلى دمشق
أخبار | 15 مارس 2015

أعلنت دولة الفاتيكان، عن زيارة يقوم بها وفد رفيع المستوى اليوم الأحد إلى العاصمة السورية دمشق، للاطلاع على تطورات الأوضاع هناك.

وقالت إذاعة الفاتيكان، إن الزيارة التي بدأت اليوم ، ستستمر حتى 18 آذار الجاري، حيث يرأس الوفد أمين سر مجمع الكنائس الشرقية، المطران سيريل فازيل، يرافقه الكاهن ماكس كابابيانكا.

واحتفظت دولة الفاتيكان بسفارتها في دمشق مفتوحة لتعمل بشكل اعتيادي خلال السنوات الأربع الماضية.

وبحسب ما تقلت وكالة "الأناضول"، فإن الإذاعة أوضحت أن زيارة الوفد الفاتيكاني "ترمي للتعبير عن اهتمام الكرسي الرسولي (حكومة الفاتيكان) بالتطورات الراهنة في سوريا وبالكنائس المحلية فيها"، مع إعراب الوفد الفاتيكاني عن "قربه من الجماعات المحلية التي تعيش أوضاعاً إنسانية تزداد تدهوراً يوماً بعد يوم"، في إشارة إلى المسيحيين وباقي الأقليات في البلاد.

وسيشارك المطران فازيل خلال الزيارة في اجتماع قادة الكنائس الكاثوليكية ولقاء يضم القائمين على هيئة كاريتاس الكنسية الخيرية المحلية، لم يحدد موعده أو مكان انعقاده.

وتأسس مجمع الكنائس الشرقي في كانون الثاني عام 1862 بقرار من البابا بيوس التاسع، وأوكل إليه مهمّة التّواصل مع الكنائس الشّرقيّة الكاثوليكيّة، بغية مساعدتها على صون تراثها وقوانينها، في سبيل التّكامل مع الكنيسة الرئيسية في روما، حيث يمارس المجمع المرجعية القانونية بالنسبة للكنائس التي تتبعه، ويرأسه في الوقت الراهن الكاردينال الأرجنتيني ليوناردو ساندري.

وتشمل سلطة المجمع ومقره الرئيسي روما، الكنائس الكاثوليكية في البلدان التّالية: مصر وشبه جزيرة سيناء والأردن وفلسطين ولبنان وسوريا وقبرص والعراق وإيران واليونان وتركيّا وإريتريا وأثيوبيا الشّماليّة وألبانيا وبلغاريا.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق