الاقتصاد السوري خسر مائتي مليار دولار خلال 4 أعوام

الاقتصاد السوري خسر مائتي مليار دولار خلال 4 أعوام
أخبار | 12 مارس 2015

أفاد تقرير للأمم المتحدة بأن الاقتصاد السوري خسر مائتي مليار دولار حتى نهاية العام الماضي، جراء استمرار الحرب الدائرة منذ أربع سنوات، في حين ارتفعت نسبة الفقراء إلى أكثر من 80% من مجموع السكان، وتقلص متوسط أمد الحياة في سوريا بمقدار عشرين عاماً.

وأوضح التقرير، الذي صدرت نتائجه أمس الأربعاء، إلى أن إجمالي الناتج المحلي السوري خسر نحو 120 مليار دولار العام الماضي، أي 59% من إجمالي الخسائر الاقتصادية التي تكبدتها البلاد منذ انطلاق الثورة السورية عام 2011.

وكشف التقرير، الذي أنجزه المركز السوري لأبحاث السياسات، عن فقدان ثلاثة ملايين سوري أعمالهم، وهو ما يعني أن أكثر من 12 مليون سوري فقدوا مصدرهم الأول للدخل. وقد زادت نسبة البطالة في البلاد من 14.9% في 2011، إلى قرابة 57.7% في نهاية 2014.

وأشار تقرير المركز إلى أن استمرار الحرب، للعام الرابع على التوالي، وتفكك بنية الاقتصاد والنسيج الاجتماعي، أديا إلى تراجع عدد سكان البلاد من 20.87 مليون نسمة في العام 2010، إلى نحو 17.65 مليونا في آخر العام الماضي.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق