قوات المعارضة تسيطر على تلة "المضافة" شمال حلب

قوات المعارضة تسيطر على تلة "المضافة" شمال حلب
أخبار | 07 مارس 2015

سيطرت قوات المعارضة السورية، على تلة "المضافة" الاستراتيجية، في جبهة حندرات شمال حلب، والتي تشكل إحدى أهم نقاط الاشتباكات بين المعارضة وقوات النظام في حلب، حسبما اوردت وكالة "الأناضول".

وقال إبراهيم الخطيب، الإعلامي في "فيلق الشام"، إن "السيطرة تمت بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام في المنطقة، أوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوف النظام"، مشيراً إلى أن "الفصائل المقاتلة دمرت دبابة، وجرافتين لقوات النظام بالقرب من كتيبة حندرات، التي استعادتها قوات النظام قبل نحو 3 أشهر خلال تقدمها في المنطقة سعياً لتطويق مدينة حلب، وقطع طرق إمداد المعارضة بين المدينة والريف".

وأكد الخطيب أن الاشتباكات تدور حالياً على أطراف قرية حندرات، وسط تقدم لقوات المعارضة وسيطرتها على مبان كانت تتمركز بها قوات النظام.  

من جانبه أوضح أبو حذيفة الحلبي، القائد العسكري في جبهة النصرة، أن "تلة المضافة تكتسب أهميتها من إطلالتها على الطريق الواصل بين قرية حندرات، والسجن المركزي، الواقع تحت سيطرة قوات النظام، وبالسيطرة عليه تكون فصائل المعارضة قد قطعت الإمداد بين النقطتين، وأضعفت إلى حد كبير جدًا من احتمالية حصار حلب المدينة".

ويأتي هذا التقدم بعد أن تمكنت فصائل المعارضة من السيطرة على أجزاء واسعة من منطقة الملاح القريبة من حندرات، وإفشالها لعملية تسلل نحو القرى ريف حلب الشمالي، قامت بها قوات النظام قبل 3 أسابيع، تمكنت إثرها فصائل المعارضة من قتل أكثر من 100 عنصر من القوات المهاجمة، وأسر العشرات.

وفي دير الزور، لقي 10 مدنيين حتفهم، وأصيب آخرون، في هجمات لقوات النظام.

وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية، في بيان صادر عنها اليوم، أن طائرة حربية تابعة للنظام السوري، قصفت مناطق سكنية، في مدينة الميادين، بمحافظة دير الزور، الواقعة تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

و أكدت الهيئة أن القصف أسفر عن إصابة العشرات من المدنيين، فيما أفادت الأنباء الواردة من المكان، أن عدداً من المصابين حالتهم حرجة.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق