خوجة: المعارضة السورية في الخارج تريد استعادة الشرعية

خوجة: المعارضة السورية في الخارج تريد استعادة الشرعية
أخبار | 05 مارس 2015

قال خالد خوجة، رئيس الائتلاف الوطني السوري، اليوم الخميس، إن المعارضة السورية في الخارج تريد استعادة الشرعية، والانفتاح على المجموعات في الداخل، وإعادة إطلاق عملية التفاوض بهدف التوصل إلى حل للنزاع في سوريا.

وأضاف الخوجة في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" في باريس حيث وصل الأربعاء "علينا أن نطبق استراتيجية جديدة ونطلق حواراً مع كل مجموعات المعارضة والشخصيات الراغبة في بناء سوريا جديدة تقوم على الحرية والقانون واحترام كل الطوائف".

وأوضح خوجة أن "هدفنا الأخير هو التخلص من رأس النظام بشار الأسد، لكن هذا ليس شرطاً مسبقاً لبدء عملية التفاوض، في المقابل من الضروري أن تؤدي هذه العملية إلى نظام جديد وسوريا جديدة حرة".

وردد "يجب أن نتخلص من بشار"، مضيفاً "لكننا مستعدون للتفاوض مع باقي النظام والحفاظ على استمرارية الدولة وحماية المؤسسات والجيش والوزارات. حين نتكلم عن إطاحة النظام، لا نتكلم عن إطاحة الدولة".

وكان خالد خوجة رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، قد وصل مساء أمس الأربعاء إلى باريس، في زيارة رسمية تستمر ليومين، والتقى مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، فيما من المقرر أن يلتقي خوجة بعدد من المسؤولين الفرنسيين من بينهم وزير الخارجية لوران فابيوس.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق