انسحاب فصائل مقاتلة من "حركة حزم"

انسحاب فصائل مقاتلة من "حركة حزم"
أخبار | 01 مارس 2015

أعلنت فصائل من "حركة حزم" في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، في بيان لها، انسحابها من الحركة بكامل عتادها وعناصرها، وانضمامها إلى "كتائب ابن تيمية" التابعة لـ"جبهة الأصالة والتنمية".

يأتي هذا بعد هجوم شنته "جبهة النصرة" على مواقع لـ"حركة حزم" أمس، حيث سيطرت على الفوج 46 وريف المهندسين والمشتل بالريف الغربي، وراح ضحية الهجوم  العشرات من المقاتلين، بالتزامن مع غارات جوية نفذها طيران النظام على مدينة الأتارب.

وقالت صفحة "الأتارب الآن" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل أكثر من 50 شخصاً من مقاتلين الريف الغربي وفقد الاتصال بنحو 100 آخرين"، وأضافت أن "جبهة النصرة رفضت تسليم جثث عناصر حزم للدفاع المدني صباح الأمس".

وكان قائد "جبهة ثوار سوريا" جمال معروف، قد دعى في تسجيل صوتي، كل قادر على حمل السلاح لمساندة "حركة حزم" في معاركها ضد "جبهة النصرة"، معتبراً أن هذه المعركة هي الورقة الأخيرة للجيش الحر، وأضاف أنه أعطى أوامراً لمقاتليه بالاستنفار الكامل والتوجه لمساندة "حزم".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق