بان كي مون يحدد خمسة مطالب لطرفي الصراع في سوريا بشأن المدنيين

بان كي مون يحدد خمسة مطالب لطرفي الصراع في سوريا بشأن المدنيين
أخبار | 27 فبراير 2015

حدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أمس الخميس، خمسة مطالب أساسية بشأن إيصال المساعدات الإنسانية داخل سوريا، مشدداً على ضرورة التزام طرفي الصراع في سوريا بتنفيذها دون أدنى تأخير.

وبحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" فإن المطالب الخمسة، التي تضمنها تقرير الأمين العام، تشمل: رفع الحصار المفروض على المدنيين في بلدات ومدن داخل سوريا، وقدر بان كي مون عددهم حاليا بنحو 212 ألف شخص. 

ويتمثل المطلبان الثاني والثالث في إفساح المجال لإيصال الإمدادات الطبية والجراحية إلي جميع أنحاء سوريا، ووضع حد لاستخدام الحرمان من الخدمات الأساسية كسلاح من أسلحة الحرب. 

أما المطلبان الرابع والخامس فيتمثلان في إعادة بناء منظومة التعليم في سوريا، والتصدي للهجمات القاسية والعشوائية التي يتعرض لها المدنيون من طرفي الصراع. 

وقال كي مون، في تقريره، إن المجتمع الدولي في حاجة إلى الحصول علي التزام من النظام السوري والجماعات المسلحة في سوريا بتنفيذ قراري المجلس السابقين 2139 و2165 الصادرين العام الماضي، بشأن إيصال المساعدات الإنسانية الي المدنيين داخل البلاد. 

وأضاف أنه سيظل في حوار متصل مع أعضاء المجلس والبلدان التي لها نفوذ علي طرفي الصراع بهدف ايجاد حلول واستجابة للمجالات الخمسة التي حددها في تقريره. 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق