اكتشاف مجزرة ارتكبتها قوات النظام بحق 48 شخصاً شمال حلب

اكتشاف مجزرة ارتكبتها قوات النظام بحق 48 شخصاً شمال حلب
أخبار | 21 فبراير 2015

اكتشفت فرق الدفاع المدني، مجزرة ارتكبتها قوات النظام السوري المدعومة بمقاتلين من جنسيات سورية ولبنانية وإيرانية وأفغانية، لدى اقتحامها يوم الثلاثاء الفائت، بلدة رتيان الواقعة في ريف حلب الشمالي، برفقة مخبرين من أبناء البلدة، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إنه "جرى إعدام 48 مواطناً سورياً، هم 13 عنصراً من الفصائل المقاتلة والإسلامية، بينهم ممرض وطباخ، وعائلاتهم، الذين ينتمون إلى 6 عائلات، ومن ضمنهم 10 أطفال و5 مواطنات".

وأشار إلى أنه "تم إعدام بعضهم داخل بيوتهم، دون أية مقاومة، وأحدهم أطلق فقط رصاصتين على القوات المقتحمة ليذود عن أهله، فأعدموه مع أفراد أسرته، وآخر تم إطلاق النار عليه مع عائلته لدى محاولته الفرار من البلدة بسيارة، كما وردت معلومات عن إعدامات نفذتها قوات النظام والمسلحين الموالين لها في قرية حردتنين، بحق مقاتلين من فصائل مقاتلة وعائلاتهم".

وقال مراسل روزنة في حلب، يمان الخطيب، إن قوات النظام ارتكبت أيضاً مجزرة في حي الصاخور، صباح اليوم السبت، حيث القت الطائرات المروحية براميلاً متفجرة، أدت إلى مقتل 7 أشخاص بينهم طفلين، واصيب عدّة أشخاص بجروح، إضافة إلى دمار واسع لحق بالمنازل.

وتعرض حيي الإنذارات ومساكن هنانو، ومنطقة الملاح وبلدة رتيان، لقصف جوي وصاروخي عنيف منذ مساء الأمس حتى صباح هذا اليوم، الأمر الذي أدى لمقتل شخصين على الأقل وجرح آخرين.

وأحكمت كتائب المعارضة سيطرتها على قرية حردتنين، التي تقدمت إليها قوات النظام الثلاثاء الماضي، وذكرت مصادر عسكرية بأنه تم تحرير نحو 200 شخص كانوا محتجزين لدى قوات النظام في أحد الأبنية في بلدة حردتنين، وانتقلت المعارك إلى قرية باشكوي، وإلى قرية حندرات وكتيبة الصواريخ على أطرافها.

وشنّت أيضا فصائل المعارضة هجوماً عنيفاً ليلة أمس على فرع المخابرات الجوية غرب حلب الذي يعتبر معقلاً هاماً لقوات النظام، ودارت هناك مواجهات عنيفة استخدمت خلالها أسلحة متوسطة وثقيلة.

وقالت قوات المعارضة إنها قتلت عدّة عناصر وأحرزت تقدماً في محيط الفرع، وكان محيط مطار حلب الدولي مسرحاً للمواجهات العنيفة أيضاً، إلا أن تلك المواجهات لم تغير شيئاً من خارطة السيطرة في المنطقة.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق