ميالة يتهم مواقع إلكترونية بالمضاربة ويتوعد بإزالتها مع أصحابها

ميالة يتهم مواقع إلكترونية بالمضاربة ويتوعد بإزالتها مع أصحابها
أخبار | 18 فبراير 2015

قال أديب ميالة حاكم مصرف سورية المركزي، أمس الثلاثاء، إن المصرف سيستمر بالتدخل بالوقت والشكل المناسب، ليعود سعر الصرف إلى مستويات توازنه .

وأضاف ميالة أن "المضاربين يستغلون السعر في السوق السوداء لجني أرباح على المدى القصيرة "، مبيناً أن "المواقع الالكترونية التي تتكلم عن سعر صرف الليرة السورية وهي مرتبطة ببعضها البعض مسخرة للمضاربة على الليرة". 

وأكد أن "الملف موجود بين أيدي السلطات المختصة وستقوم بمعالجة الموضوع"، قائلاً: "هذه المواقع التي يديرها سوريون وأجانب تعمل ضد الاقتصاد السوري وصمود سورية ويجب إزالتها مع من يقوم عليها". 

وانتشرت خلال الفترة الأخيرة، عشرات الصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي، التي تعلن عن أسعار العملات الأجنبية وبخاصة الدولار، وكذلك أسعار الذهب، في السوق السوداء بسوريا.

وأشار ميالة إلى "وجود عوامل تعطي مؤشرات على تحسن الليرة السورية خلال الأيام المقبلة، منها بدء عجلة الإنتاج بالدوران وانطلاق معامل كثيرة بالإنتاج، ما يحسن سعر الصرف عبر إحلال الصناعات المحلية محل المستوردات وإمكانية التصدير في حال وجود فائض ما يعني دعم موارد القطع الأجنبي". 

وبين ميالة أن" المصرف يقوم بخطوات عديدة ستظهر خلال فترة قريبة مع استكمال الإجراءات تدريجياً، لامتصاص الصدمة بهدف الوصول بسعر الصرف إلى مستويات متدنية وأقل بكثير من السعر الحالي"، مؤكداً "أن سعر المصرف المركزي مرشح للهبوط ، كما أن السعر في السوق السوداء سيكون باتجاه الهبوط أيضاً". 

ولفت إلى أن "عوامل اقتصادية عديدة أثرت على سعر الصرف خلال الفترة الماضية منها السماح للقطاع الخاص باستيراد المازوت، ما أدى إلى زيادة الطلب على القطع الأجنبي بفترة قصيرة جداً لم يتحملها السوق، لا سيما أن قيمة النفط الذي اشتراه القطاع الخاص وصلت إلى 15 مليون دولار". 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق