المعارضة تصد هجوم النظام وتستعيد السيطرة على قريتين شمال حلب

المعارضة تصد هجوم النظام وتستعيد السيطرة على قريتين شمال حلب
أخبار | 17 فبراير 2015

استعادت فصائل المعارضة المسلحة، سيطرتها اليوم الثلاثاء، على قريتي حردتنين ورتيان، شمال حلب بعد هجوم معاكس بدأ منذ الصباح، وتمكنت  من أسر3 عناصر وقتل 37 آخرين من قوات النظام، التي سيطرت اليوم على عدة قرى في الريف حلبي. 

وبذلك يعود الطريق الواصل بين حلب وريفها الشمالي إلى العمل، بعد انقطاعه لعدة ساعات. 

ولم تتمكن قوات النظام، من فرض طوق حول مدينة حلب، لأن طريق الكاتسيلو ما زال سالكاً، وفصائل المعارضة ما زالت تسيطر على القسم الأكبر من منطقة أرض الملاح المجاورة له. 

وكانت قد تسربت قبل أيام، أبناءً بأن النظام سيشعل جميع الجبهات، ليحرز تقدماً في مدينة حلب دون الإفصاح عن المكان الذي سيتقدم منه، وفعلاً تم هذا الأمر فجر اليوم،  واندلعت مواجهات عنيفة في أكثر من عشر جبهات،  أبرزها في قرية عزيزة وحيي الخالدية والراشدين. 

وأثناء هذه المواجهات، تسللت مجموعات من قوات النظام، انطلاقا من قرية سيفات إلى رتيان مروراً بقريتي باشكوي وحردتنين، حيث استغلت هذه القوات الضباب الكثيف. 

وقالت مصادر لروزنة، إن قوات النظام والمسلحين الموالين لها،  قتلت العديد من المدنيين المتواجدين في هاتين القريتين، وروى بض الأهالي الذين تمكنوا من الفرار، كيف تم ذبح أطفال ونساء وشيوخ بالسكاكين.

وتبادلت قوات النظام وفصائل المعارضة القصف المدفعي والصاروخي، على المناطق الخاضعة لسيطرتهما، و سقطت عدة قذائف في حيي السريان القديمة والعزيزية، أدت لمقتل أكثر 14 شخصاً وجرح آخرين،  بينهم عناصر تابعين لقوات النظام، بحسب ناشطين في المدينة. 

 كذلك الأمر في حي صلاح الدين والخالدية وبني زيد،  حيث صعدت قوات النظام من قصفها العنيف على الأحياء المذكورة، ما أدى لدمار عدّة منازل. 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق