أمريكا تنفي وجود تنسيق مع النظام السوري بشأن الغارات الجوية لقوات التحالف

أمريكا تنفي وجود تنسيق مع النظام السوري بشأن الغارات الجوية لقوات التحالف
أخبار | 11 فبراير 2015

قال البيت الأبيض، أمس الثلاثاء، إنه لم ينسق مع النظام السوري بشأن عملياته العسكرية في سوريا ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، وذلك بعد تأكيد بشار الأسد أنه يتلقى معلومات حول عمليات القصف عبر أطراف أخرى، حسبما أوردت وكالة "إفي" الإسبانية.

وكان الأسد قد صرح في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أن حكومته تتلقى معلومات بشكل غير مباشر عبر أطراف أخرى، مثل العراق، حول الأنشطة التي تقوم بها طائرات التحالف.

واقتصر جوس ارنست، الناطق باسم البيت الأبيض، على القول إن "واشنطن لا تبلغ سوريا مطلقاً حول عملياتها العسكرية".

وأكد ارنست في مؤتمر صحافي، الثلاثاء، أن "الولايات المتحدة لا تنسق عملياها مع النظام السوري، ولن نقوم بذلك".

وأوضح أن "الاستثناء الوحيد كان الإعلان أن الولايات المتحدة أبلغت النظام السوري، العام الماضي، عبر سفيرها لدى الأمم المتحدة أنها تعد لشن عمليات قصف جوي في الأراضي السورية".

وأضاف ارنست: "أوضحنا في هذا الاتصال أن مسؤولية النظام السوري الابتعاد عن طريقنا"، ما يعني عدم التدخل في الحملة الجوية للحلفاء.

وأشار إلى أنه "لم يوجد منذ ذلك الحين أي تنسيق بين الإدارة الأميركية والنظام السوري، بشأن عمليات قصف التحالف الدولي لتنظيم الدولة الإسلامية".

من جانبه، قال توباياس إلوود، وزير شؤون الشرق الأوسط، في وزارة الخارجية البريطانية، في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط"، إن مقابلة الأسد أمس مع "بي بي سي"، تبين حالة الوهم التي يعيشها الأسد بشأن الأوضاع في سوريا.

وأكد أنه ليس بين المملكة المتحدة والأسد أي حوار، وأن موقفها منه لم يتغير. وشدد على ضرورة الانتقال السياسي في سوريا، وقال إن المعارضة المعتدلة هي الجهة الوحيدة التي لديها رؤية سياسية جامعة لكل السوريين.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق