المعلم: لسنا بحاجة إلى قوات برية لمحاربة "داعش"

المعلم:  لسنا بحاجة إلى قوات برية لمحاربة "داعش"
أخبار | 09 فبراير 2015

قال وليد المعلم وزير الخارجية في حكومة النظام السوري، أمس الأحد، إن سوريا ليست بحاجة لأية قوات برية لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية"، مؤكداً أن جيش النظام يقوم بهذه المهمة، وذلك بعد أنباء عن إمكانية بدء التحالف الدولي،بعملية برية ضد التنظيم. 

وأضاف المعلم، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية بيلاروسيا فلاديمير ماكيه في دمشق، أن سوريا ترفض أي انتهاك لسيادتها من أي طرف كان، وقال: "لا نسمح لأحد بخرق سيادتنا الوطنية". 

وقال العلم :"إن سوريا أدانت الجريمة الإرهابية التي حصلت للطيار الأردني معاذ الكساسبة، ووجهت دعوة إلى الحكومة الأردنية للتنسيق مع سوريا،  لمكافحة الإرهاب رغم معرفتها المسبقة بأن الأردن لا يملك قراراً مستقلاً لاتخاذ مثل هذا القرار". 

ورأى المعلم أن "الأردن جزء من عملية إرسال الإرهابيين عبر حدوده إلى سوريا،  بعد تدريبهم في معسكرات داخل أراضيه بإشراف الولايات المتحدة،  وهو يحارب داعش لأسبابه ولا يحارب جبهة النصرة على حدوده". 

وأشار الوزير في حكومة النظام،  إلى أن "الأولوية هي مكافحة الإرهاب وإجراء المصالحات المحلية كوسيلة للوصول إلى الحل السياسي، وأن سوريا تستجيب لكل مبادرة تقوم على أولوية تجفيف منابع الإرهاب وتؤكد على الحوار السوري السوري". 

وأضاف أن "مبادرة دي ميستورا انصبت على مدينة حلب وليس على الريف الحلبي، وترحيبنا يأتي كرغبة في إنجاز اتفاق يحقق وحدة حلب واستقرارها وإعادتها الى الحياة الطبيعية". 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق