داعش يعدم رجلين بدير حافر بتهمة "التخابر" مع النظام

داعش يعدم رجلين بدير حافر بتهمة "التخابر" مع النظام
أخبار | 05 فبراير 2015

نفذ عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية"، حد "الردة" بحق رجلين في مدينة دير حافر بريف حلب الشرقي، منذ يومين، حيث اتهمهما التنظيم بالتخابر مع النظام، وعُلّقت تهمهم على أجسادهم بعد إعدامهم وقضي بصلبهم في منتصف البلدة مدّة ثلاثة أيّام.

وبحسب ما قال التنظيم، فإن رمضان البرهو، "كان عنصراً في الشرطة وانشقّ عن النظام ثمّ عاد إليه"، أمّا إبراهيم الجاسم، فهو "عامل فرن للنظام كان ينقل أخبار المسلمين" على حدّ زعم التنظيم.

وحسب الصور التي نقلها المكتب الإعلامي لـ"ولاية الرقّة" التابع للتنظيم، شهدَ على الإعدام مجموعة من أهالي البلدة بينهم العديد من الأطفال.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق