لاجئ سوري يطعن مواطناً تركياً استضافه في منزله

لاجئ سوري يطعن مواطناً تركياً استضافه في منزله
أخبار | 03 فبراير 2015

أقدم لاجئ سوري على قتل مواطن تركي، بأداة حادة، بعد أن استضافه الأخير في منزله بمدينة استانبول، حسبما ذكرت صحيفة "خبر تورك" التركية أمس الاثنين.

وعثرت والدة معلم المدرسة الابتدائية ايدمير كارداك، على جثته، يوم 31 كانون الثاني في منزله بمنطقة "بهجه شهر"، بعد ساعات من استضافته اللاجئ السوري، مؤكدةً أنه أخبرها قبل يوم، "أنه سيستضيف لاجئ سوري مشرد.. وقال إنه سيقدم له الطعام والإقامة".

وأضافت والدة الضحية أنه "في الصباح، سمعت صراخاً، وحين توجهت إلى غرفة ايدمير، رأيت باب الغرفة مفتوحاً"، حيث كانت الدماء تغطي جسد ابنها وسط الغرفة.

وألقت الشرطة القبض على المتهم (أحمد. م. أ) في منطقة اكسراي باستانبول، والذي اعترف بارتكابه الجريمة وطعن مستضيفه، تحت تأثير الكحول، حسب تعبيره.

وقال المتهم: "كنت في حالة سكر في منزله، وكانت والدته هناك. أكلنا ومن ثم ذهبنا إلى غرفته. وبدأ يتحدث بطريقة سلبية، لست متأكدا ما حدث، لكنني طعنته وهربت".

وأكد المتهم، أنه سرق هاتف الضحية بعد ارتكابه الجريمة، فيما قالت الشرطة أنه لم يتضح على الفور، ما الذي كان يقصده المتهم بحديث الضحية "بطريقة سلبية".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق