بالصور: تعرف على المسلح السوري الذي تحاكمه السويد

بالصور: تعرف على المسلح السوري الذي تحاكمه السويد
أخبار | 03 فبراير 2015

اتهمت محكمة سويدية، أمس الاثنين، السوري مهند دروبي الذي كان ينتمي للجيش الحر، بتعذيب وضرب موظف في حكومة النظام السوري، بعد تقييده إثر وقوعه في قبضة الجيش الحر، خلال صيف عام 2012.  

وعلمت روزنة، أن مهند وهو من مدينة اللاذقية عمره 28 عاماً، كان يقاتل في صفوف "لواء أحرار الساحل". ووصل إلى السويد وطلب اللجوء فيها في أواخر 2012، ليحصل على الإقامة خلال 2013. 

وسيحاكم مهند في السويد، بصفته مواطناً مقيماً في السويد، وفقاً لما أعلنت هيئة الادعاء العام.

وقالت مصادر لروزنة، إن الشخص المعتدى عليه، كان قد وقع في "الأسر"، في إحدى المعارك التي دارت سنة 2012 في محافظة اللاذقية، ويعتقد أنه شرطي.

وقالت مصادر، إن قريب للمعتدى عليه المقيم في السويد، هو الذي تقدم بالدعوى إلى المحكمة السويدية. وكانت وكالة فرانس برس، قد ذكرت أن الشخص المعتدى عليه ظهر في شريط  فيديو،  وضعه المتهم على حسابه في "فيسبوك"، مقيد اليدين والرجلين ويعاني من جروح، وهو يتعرض للضرب بعصا وسوط من قبل المتهم وآخرين.

 واتهم ناشطون المعتدى عليه، بأنه متورط بأعمال عنف ضد المدنيين. 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق