حزم تهدد بالانسحاب من حلب إذا استمرت "اعتداءات" النصرة

حزم تهدد بالانسحاب من حلب إذا استمرت "اعتداءات" النصرة
أخبار | 29 يناير 2015

شنّت "جبهة النصرة"، صباح اليوم الخميس، هجوماً على كتيبة الشيخ سليمان والفوج 46 اللذين تتخذهما "حركة حزم" مقرين لها، واندلعت على إثر الهجوم اشتباكات عنيفة بين الطرفين، استمرت عدّة ساعات.

وسارعت "حركة حزم" لإصدار بيان تطالب فيه الفصائل الموقعة على الاتفاق المبرم مع "جبهة النصرة" والذي يقضي بتحييد مدينة حلب عن القتال، بالتدخل لوقف ما أسمته "اعتداء البغاة" عليها.

وحذرت الحركة خلال بيانها، بأنها ستسحب جميع العناصر التابعين لها من جبهات حلب، في حال استمرت جبهة النصرة بتنفيذ هجماتها على حواجز ومقرات الحركة.

من جانبها، ردت "جبهة النصرة" ببيان تتهم فيه "حركة حزم" باحتجاز اثنين من عناصرها أثناء عودتهم من الرباط على إحدى الجبهات.

وقالت الجبهة أيضاً، إنها التزمت بالاتفاق الذي أبرمته مع الحركة، واتجهت لوقف تقدم النظام في حلب وإدلب، إلا أن الاعتداءات الأخيرة من قبل عناصر "حزم" أجبرتها على الدفاع عن نفسها.

هذا وتشهد مدينة حلب في هذه الأثناء توتراً أمنياً واستنفاراً لجميع الفصائل تخوفاً من شن أي من الطرفين هجوم على الآخر.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق