جلسات موسكو تبدأ بعيداً عن أعين الصحفيين

جلسات موسكو تبدأ بعيداً عن أعين الصحفيين
أخبار | 26 يناير 2015

انطلقت اليوم الاثنين جلسات الحوار السوري - السوري، الذي دعت إليه الخارجية الروسية، بحضور 36 شخصية سورية معارضة، أغلبهم من هيئة التنسيق الوطنية، على الرغم من امتناع قيادة الهيئة عن الحضور، وتجري اللقاءات في بيت الضيافة التابع للخارجية الروسية، بعيداً عن أعين الصحفيين.

يدير الجلسات فيتالي ناوكين رئيس معهد الاستشراق، ما يجعله بعيداً عن أية تأثيرات حكومية روسية أو غير روسية، بحسب ما ذكرت الخارجية الروسية. 

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن مشاورات موسكو بشأن سوريا، تهدف لتوفير ساحة للنقاش بين الأطراف المتنازعة، بحسب وصفه مضيفاً أن جميع الأطراف المشاركة متفقة على ضرورة إحلال السلام ومحاربة الإرهاب في سوريا.

وبين  لافروف أن لا مفاوضات في موسكو، وإنما مشاورات بدون أي جدول أعمال، و أنه لا توجد أية شروط مسبقة من قبل المشاركين، مشدداً على أن المشاورات ينبغي أن تفضي إلى مفاوضات مستقبلية تحت رعاية أممية.

و كان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، قد أعلن أن نحو ثلاثين شخصية من المعارضة السورية وصلت إلى موسكو، مشيراً إلى أن هناك إمكانية لأن يجتمع بهم لافروف في وقت لاحق.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق