مصادرة وإحراق عدد من الصحف بسبب "تأييدها لشارلي ايبدو" في حلب

مصادرة وإحراق عدد من الصحف بسبب "تأييدها لشارلي ايبدو" في حلب
أخبار | 19 يناير 2015

صادرت شعبة المعلومات التابعة للجبهة الشامية، بالتعاون مع حركة أحرار الشام الإسلامية، الأعداد الموزعة من صحف ومجلات "سوريتنا، عنب بلدي، وتمدن" في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب، بسبب تأييدها للمجلة الفرنسية شارلي إيبدو، وذلك بحسب تسجيل مصور تم بثه اليوم الاثنين. 

ويظهر في الفيديو شخص ملثم يحرق أعداداً من الصحف المكومة على الأرض، و قال المعلق على الشريط، بأن هذه الصحف مسيئة للرسول محمد، مضيفاً أن "هذه المجلات محظورة ويمنع تداولها أو توزيعها تحت طائلة المساءلة والله من وراء القصد".

هذا وكان مقاتلون تابعون لجبهة النصرة، قد اقتحموا مقر إذاعة راديو فرش، ومركز مزايا النسائي في مدينة كفرنبل بريف إدلب منذ أيام، بحثاَ عن مقر طباعة صحيفة سوريتنا، حسبما أكد رائد فارس مدير المركز الإعلامي في كفربنل. 

 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق