السعودية تطلق جسراً برياً لإغاثة اللاجئين السوريين

السعودية تطلق جسراً برياً لإغاثة اللاجئين السوريين
أخبار | 18 يناير 2015

أعلنت المملكة العربية السعودية، عن تحريك جسر بري، لنقل الإغاثة العينية للسوريين المتضررين، من الحرب والحالة الجوية، في مخيمات اللجوء بالأردن وتركيا ولبنان، وذلك بتوجيه من الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، وزير الداخلية السعودي. 

وقالت وكالة الأنباء السعودية، إن "الإغاثة تتكون من التبرعات العينية  التي قدمها مواطنو السعودية،  لإغاثة الأشقاء السوريين في داخل سوريا وفي مخيمات اللاجئين بدول الجوار السوري"، على أن  تنطلق  القافلة يوم الخميس القادم. 

وأوضح مستشار وزير الداخلية ساعد العرابي الحارثي،  أن الحملة ستستمر في استقبال التبرعات العينية عبر مستودعاتها في كل من الرياض وجدة والدمام ، وعبر ما يرد من اللجان المكلفة بإمارات المناطق ومحافظاتها، حيث ستشرع الحملة في عمليات الفرز والتغليف والتعبئة، تمهيداً لشحن تبرعات المواطنين العينية إلى أشقائهم في سوريا،  بشكل أسبوعي إلى حين استكمال الجسر الإغاثي الشتوي. 

وبين الحارثي أن الحملة الوطنية السعودية، قامت بشحن كميات كبيرة من مختلف المواد الإغاثية الشتوية عبر ميناء العقبة في الأردن وميناء مرسين جنوب تركيا، وميناء طرابلس اللبناني،  موضحاً أن مجموع الكميات التي توزعها الحملة تجاوزت أكثر من ثلاثة ملايين قطعة شتوي، تم تصنيعها بمواصفات تتناسب مع الأجواء الباردة.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق