مراقب الإخوان يدعو كافة الفصائل إلى التوقف عن الاقتتال البيني

مراقب الإخوان يدعو كافة الفصائل إلى التوقف عن الاقتتال البيني
أخبار | 13 يناير 2015

دعا محمد حكمت وليد، مراقب حركة الإخوان المسلمين في سوريا، جميع القوى الموجودة في داخل سوريا، للتوقف عن الاقتتال فيما بينها، ومقاتلة النظام السوري "الذي انتهك حرمات السوريين" على حد قوله. 

وأضاف أن سياسة التحالف الدولي في محاربة الإرهاب "مشبوهة وغير مفهومة، وانتقائية ترى جزءاً من الإرهاب وتتغاضى عن الأجزاء الأخرى". 

ونقلت الجزيرة نت عن وليد، أن "بشار الأسد ارتكب من الجرائم والانتهاكات ضد شعبه ما يجعله خارج أي معادلة في سوريا المستقبل، وإن أي محاولة لإعادة تأهيله تنتهك حرمة الثورة السورية وتطيل أمد معاناة الشعب السوري". 

وانتقد وليد سياسة التحالف الدولي في محاربة الإرهاب في سوريا،  قائلاً إن "الإرهاب على الأرض السورية متعدد المصادر، الإرهابي الأكبر هو بشار الأشد ونظامه اللذان يكتمان على أنفاس الشعب السوري منذ عدة عقود". 

وفي  إجابته عن سؤال حول علاقة حركة الإخوان، بالفصائل المسلحة في سوريا،  كتنظيم "الدولة الإسلامية" وجبهة النصرة والجبهة الإسلامية وغيرها، قال وليد: "نحن لدينا علاقات وثيقة مع شعبنا في الداخل، ونتبنى فكرة الإسلام الوسطي المعتدل الذي يدعو إلى بناء سوريا الحديثة على أساس المواطنة والمساواة في الحقوق والواجبات، وندعو جميع القوى الفاعلة على الأرض للتوقف عن الاقتتال البيني، والتوجه لقتال النظام الباغي". 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق