تنظيم "الدولة الإسلامية" يفتح "باب التوبة" ‎

تنظيم "الدولة الإسلامية" يفتح "باب التوبة" ‎
أخبار | 09 يناير 2015

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة البوكمال بريف ديرالزور عن فتح "باب التوبة" للفصائل المقاتلة التي حاربت ضد التنظيم، وكذلك لجزء من قوات النظام، ومن ثم ضم هؤلاء إلى معسكراته بعد اخضاعهم لـ"دورة شرعية".

وقال التنظيم، في بيان اليوم الجمعة، إنه "عملاً بتوجيهات أمير المؤمنين، وفقه الله وسدد خطاه، يفتح باب التوبة للطوائف التي قاتلت الدولة الإسلامية، ولم شملهم مع عوائلهم، فعليه نعلن بفتح باب التوبة في مدينة البوكمال للفصائل التالية: فصائل الجيش الحر، ما يسمى الجبهة الإسلامية، جبهة الجولاني، جنود النظام النصيري (من أهل السنة)".

وأضاف البيان أنه "تكون التوبة وفقاً للشروط الآتية: إقرار الشخص على نفسه بالردة – الخضوع لدورة شرعية – الالتحاق الى المعسكرات ومن ثم الى جبهات القتال – الإدلاء بجميع المعلومات التي لديه – تسليم كافة الأسلحة الموجودة لديه".

وتابع البيان بالقول: "فكل من أراد التوبة وفقاً للشروط السابقة فله منا الأمان وله ما لنا وعليه ما علينا، علماً بأن هذه التوبة تشمل من كان يقاتل ومن كان جالساً في تركيا، ومن لم يتب لدى الدولة الإسلامية ولا تشمل قادات الفصائل إطلاقاً".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق