يونيسف: إغلاق مدارس الرقة ودير الزور سيحرم 670 ألف طفل من التعليم

يونيسف: إغلاق مدارس الرقة ودير الزور سيحرم 670 ألف طفل من التعليم
أخبار | 06 يناير 2015

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" اليوم الثلاثاء، أن إغلاق بعض المدارس مؤخراً في محافظات الرقة، ودير الزور ، وأجزاء من ريف حلب، سيحرم 670 ألف طفل تقريباً من التعليم في المدارس الأساسية والإعدادية.

وقالت هناء سنجر ممثلة يونسيف في سوريا، إن "عوائق الوصول إلى المدارس تذكرنا بالاعتداءات على المدارس والمعلمين والطلاب بفظاعة، والثمن الذي يدفعه الأطفال بسبب أزمة تدخل عامها الخامس".

وأضافت "يجب أن تكون القدرة على الوصول إلى التعليم حقاً مصاناً لجميع الأطفال، بغض النظر عن مكان إقامتهم، أو مدى صعوبة الظروف التي يعيشون فيها، فالمدارس هي السبيل الوحيد لضمان الاستقرار".

وأشارت المنظمة الأممية في بيان صدر عنها اليوم، إلى أن البيانات المتوفرة لديها تبين أن عام 2014 شهد على الأقل 68 هجوماً على مدارس في مختلف أنحاء سوريا، أسفرت عن قتل وجرح المئات من الأطفال، لافتةً في الوقت نفسه إلى أن "الأرقام الحقيقية لعدد الهجمات على المدارس هي على الأرجح أعلى بكثير من تلك التي حصلت عليها، كما توجد مؤشرات تدل على أن بعض هذه الهجمات كانت متعمدة".

و دعت سنجر إلى "احترام المدارس كمناطق سلمية، وكملاذ آمن للأطفال يستطيعون فيها التعلم دون خشية الموت أو الإصابة". 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق