خالد خوجة رئيساً جديداً للائتلاف الوطني

خالد خوجة رئيساً جديداً للائتلاف الوطني
أخبار | 04 يناير 2015

فاز خالد خوجة، مساء يوم الأحد، بمنصب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بـ56 صوتاً من أصوات الهيئة العامة، مقابل 50 صوتاً لمنافسه نصر الحريري، فيما فاز هشام مروة بمنصب نائب الرئيس.

جاء ذلك في ختام اجتماعات الائتلاف المنعقدة في استانبول، والتي ناقش فيها أعضاء الهيئة العامة آخر التطورات الميدانية والسياسية، وخصوصاً المبادرة الروسية، وخطة المبعوث الدولي لسوريا ستيفان دي ميستورا، إضافة لعرض نتائج الزيارات الأخيرة للائتلاف.

وسيشغل الخوجة منصب الرئيس لمدة عام، وليس ستة أشهر، كما كان سابقاً، حيث تم تعديل النظام الداخلي للائتلاف في الاجتماع الماضي، لتصبح فترة الرئيس منذ هذه الدورة سنة كاملة.

وتتكون الهيئة الرئاسية للائتلاف الوطني من رئيس للائتلاف، وأمين عام، و٣ نواب للرئيس من بينهم امرأة، وفي حال عدم تحقيق أغلبية النصف زائد واحد، تكون هناك جولة إعادة يفوز فيها الحاصل على الأكثر من الأصوات.

وخالد خوجة من مواليد العام 1965، اعتقل مرتين من قبل نظام حافظ الأسد، وقضى 29 عاماً في المنفى ويقيم الآن في تركيا. وهو خريج كلية الطب من جامعة أزمير التركية، ويعتبر من مؤسسي المجلس الوطني السوري كما ساهم في تأسيس الائتلاف وهو ممثله حالياً في تركيا. 

سجن والد خوجة 14 عاماً لمواقفه المعارضة لسياسة حافظ الاسد، ووالدته لمدة 5 سنوات.

وفي السياق، استكملت الهيئة العامة للائتلاف، انتخابات الحكومة السورية المؤقتة، ومنحت الثقة لحكومة أحمد طعمة، وانتخبت نادر عثمان نائباً لرئيس الحكومة المؤقتة، وعبد الزراق الحسين وزيراً للعدل، وسماح هدايا وزيراً للثقافة، وحسين بكري وزيراً للإدارة المحلية.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق