عسكري يعود بعد سنة من إعلان وفاته.. ليتفاجأ بزواج زوجته من أخيه

عسكري يعود بعد سنة من إعلان وفاته.. ليتفاجأ بزواج زوجته من أخيه
أخبار | 03 يناير 2015

عاد أحد مقاتلي قوات النظام السوري إلى منزله، بعد وقوعه بالخطف لمدة عام كامل، ليجد أن زوجته قد تزوجت من أخيه الأصغر سناً، بناءً على نصائح شيخ القرية الواقعة في ريف اللاذقية، لعل الأطفال الصغار يحظون بفرصة لوالد آخر، خاصة أن النظام السوري كان قد أعلن وفاة الجندي في أحد المعارك، وأقيمت له جنازة كبيرة. 

وبعد ستة أشهر من هذا الزواج، فتح الجندي المخطوف باب بيته، واستغرب عندما بدأت زوجته بالبكاء، وقالت له بأنها لم تعد زوجته بل زوجة أخيه، ولكن الجندي العائد لم يستطع تحمل الأمر، ومات من الذبحة القلبية على باب منزله. 

ونقلت صحيفة القدس العربي عن سكان من القرية، أن أهله أصبحوا غريبي الأطوار قليلي الكلام، كما أن الزوجة التي تصاب أحياناً بنوبات هذيان،  تمزق ثيابها وتحاول قص شعرها.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق