جامعة للسوريين قيد البحث بين تركيا والحكومة المؤقتة

جامعة للسوريين قيد البحث بين تركيا والحكومة المؤقتة
أخبار | 30 ديسمبر 2014

نفى نور الدين محاميد مسؤول متابعة مديريات التربية التابعة للحكومة السورية المؤقتة في الداخل السوري، أن تكون الحكومة التركية قد اتخذت قراراً بإقامة جامعة خاصة للسوريين في تركيا، مؤكداً أن الأمر ما زال قيد الدراسة والبحث بين الحكومة السورية المؤقتة، والمعنيين في الحكومة التركية ودول أخرى. 

للاستماع إلى اللقاء: http://rozana.fm/ar/node/9341

وأشار محاميد اليوم الثلاثاء في لقاء خاص مع روزنة،  إلى أن جامعة غازي عنتاب، عبرت عن رغبتها في منح المبنى للطلاب السوريين في فترة المساء، وتحدث عن وجود عوائق تعترض تنفيذ هذا الموضوع، كمسألة التمويل والقوانين التركية، التي تخص الطلاب الأجانب،  قائلاً إن " الهامش ضيق في هذا المجال والاعتراف يتطلب إجراءات قانونية من قبل الحكومة التركية لإقرار جامعة بشكل رسمي". 

وأكد أن "الحكومة التركية تسعى إلى تأمين الطالب السوري المقيم على الأرض التركية، سواءً باستقبال عدد كبير من الطلاب السوريين في الجامعات التركية، أو ببحث موضوع فتح جامعة على الحدود بين تركيا وسوريا". 

وأضاف محاميد، أن الطالب السوري الحاصل على الشهادة الثانوية من النظام،هل أو من الحكومة السورية المؤقتة أو من ليبيا، يستطيع ترجمة الشهادة إلى اللغة التركية، وتصديقها من كاتب العدل، ومن ثم تعديلها من أي مديرية تربية في تركيا، وبعدها يستطيع المفاضلة في الجامعات التركية.

ونوه إلى أن المفاضلة الجامعية، ليست مركزية ولا يستطيع الطالب أن يفاضل في ولاية واحدة، بل عليه الذهاب إلى الجامعات، وتسجيل ثلاث رغبات ثم ينتظر القبول، وعند قبوله يدفع خمسين دولار رسم اشتراك فقط، موكداً وجود ثلاثة آلاف طالب سوري في الجامعات التركية. 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق