ميشيل كيلو: 2014 عام استمرار مقاومة الشعب السوري للنظام وللإرهاب

ميشيل كيلو
ميشيل كيلو

سياسي | 25 ديسمبر 2014 | روزنة

وصف المعارض السوري ميشيل كيلو، عام 2014 بأنه "عام استمرار مقاومة الشعب السوري للنظام وللإرهاب".


اقرأ أيضاً: بسمة قضماني: 2014 هو عام تفكك الأطراف السورية


وقال كيلو في حديثه لـ "روزنة" إنّ: "عام 2014 هو عام تلاعب النظام السوري والمجتمع الدولي بمسألة الإرهاب، وهو عام محاولة إحلال الإرهاب مكان الثورة".

ولفت كيلو إلى أنّ "الغرب استغل الثورة في سوريا كي يستخدم السوريين جميعاً، في عملية تصفية حسابات دولية وإقليمية طويلة".

وختم كيلو حديث بأن "النظام ومنذ البداية كان يُراهن على أنّ تدمير البلد بيده سيبقيه إسرائيلياً، وتحوله إلى جهةٍ تُمارس تصفية حسابات إقليمية؛ سيبقيه إقليمياً".

يُشار إلى أنّ تقريراً نشرته اثنتان من منظمات الأمم المتحدة العاملة في سوريا رسم صورةً قاتمة للحياة بعد أربعة أعوام من الصراع، حيث أشار التقرير إلى تقلص عدد السكان بنسبة 15 في المئة، وإنخفاض متوسط العمر مدة 24 عاما ليصبح 55 عاما في المتوسط، بعد أن كان 79 عاما، كما انخفض الناتج الاجمالي المحلي للبلاد بنحو 120 مليار دولار ويعيش أربعة من بين كل خمسة سوريين تحت خط الفقر.

وأكّد التقرير أن نصف تلاميذ المدارس لم يذهبوا إلى المدرسة خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق