الناطق باسم أحرار الشام: الحر انتهى والنصرة لم تحصل على التاو

الناطق باسم أحرار الشام: الحر انتهى والنصرة لم تحصل على التاو
أخبار | 25 ديسمبر 2014

قال حسام أبو بكر الناطق الإعلامي لحركة أحرار الشام، في لقاء خاص مع راديو روزنة، إن جيش النظام انسحب من معسكر وادي الضيف، نتيجة القصف المكثف عليه، وبعد حصار استمر لتسعة أشهر، وتفجير عدة أنفاق داخل المعسكر، الأمر الذي كبد جيش النظام العديد من الخسائر الكبيرة.
وأرجع أبو بكر، نجاح السيطرة على المعسكر، في هذه المعركة دون سابقاتها، إلى تقاسم العمليات العسكرية مع جبهة النصرة فقط، مؤكداً أن أكثر من 53 فصيلاً كان يشارك في المعارك السابقة، ما أدى إلى إعاقة توزيع المهام.


كمية الوقود
أشار الناطق باسم حركة أحرار الشام، إلى أن كميات النفط التي تم الحديث عن العثور عليها في وادي الضيف، ليست حقيقة وفيها مبالغة كبيرة، مؤكداً أنه لم يتم تأكيد مقدار كميتها، وأضاف أن "الغنائم كانت بالسيطرة على 30 آلية مجنزرة، وصواريخ مضادة للدروع ومدافع ثقيلة ورشاشات متوسطة".


الأسرى
وفيما يخص عناصر جيش النظام اللذين تم أسرهم، قال أبو بكر بأنهم سيعرضون على المحاكم الشرعية، مع إمكانية الاحتفاظ بهم من أجل المفاوضات.
ونفى أبو بكر، أن تكون جبهة النصرة قد سيطرت على صواريخ تاو من معسكر وادي الضيف، باعتبار أن جيش النظام يستخدم صواريخ الكونكرس، مؤكداً أن النصرة استولت على صواريخ تاو من معسكر الحامدية ، متسائلاً في الوقت نفسه، عن الأسباب التي دفعت إلى إعلان هذا الخبر.


"الدولة الإسلامية" والجيش الحر
اعتبر حسام أبو بكر أن تنظيم "الدولة الإسلامية" هو عدو لحركة أحرار الشام، مؤكداً أنه تنظيم عسكري موجود على الأرض، وأنه شوه صورة الإسلام، لكنه أشار في المقابل، إلى أن الجيش الحر انتهى في المنطقة نتيجة صداماته مع جبهة النصرة.
وختم أبو بكر حديثه، بأن "حركة أحرام الشام، ستدرس جميع الخيارات المفتوحة للاندماج مع فصائل أخرى، إذا كان فيها مصلحة للجميع، شرط ألا يكون فيها ارتباطات غير مفيدة".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق