الشباب السوري ممنوع من السفر بحكم الاحتياط

الشباب السوري ممنوع من السفر بحكم الاحتياط
أخبار | 21 ديسمبر 2014

انتشرت على صفحات المواقع الإخبارية والتواصل الاجتماعي، صورة برقية موقعة من مدير دائرة الهجرة والجوازات اللواء حسن خميس، توضح صدور قرار يُلزم كل شخص راغب بمغادرة البلاد،  أن يحصل على "بيان وضع" من شعبة تجنيده، حتى يتمكن من مغادرة البلاد.

وقال مصدر مطلع في أحد شعب التجنيد بدمشق، أن هذه الموافقة تختلف عن "لا مانع من السفر"،  التي يشترط الحصول عليها عند إصدار جواز‎ السفر،  حسب مجلة الاقتصادي. 

وكانت وزارة الداخلية في حكومة النظام، قد عممت على رؤوساء الهجرة والجوازات في المحافظات، "عدم السماح بالسفر لمن أنهى الخدمة الإلزامية وهو جاهز للاحتياط، إلا بعد حصوله على موافقة شعبة تجنيده". 

وتناقلت وسائل إعلام مختلفة، أنباءً عن إعلان دمشق النفير العام وطلب الاحتياط والمؤجلين دراسياً، إلا أن مصدر إعلامي نفى صحة هذه الأنباء، في تصريح لوكالة سانا الرسمية للأنباء. 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق