ديلي ميل: داعش يدخل تجارة الأعضاء البشرية

ديلي ميل: داعش يدخل تجارة الأعضاء البشرية
أخبار | 20 ديسمبر 2014

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن تنظيم "الدولة الإسلامية"، يقوم منذ شهور بتجنيد أطباء أجانب لاستئصال الأعضاء الداخلية من جثث مقاتليه المتوفين، ومن الرهائن الأحياء في سوريا والعراق، من أجل بيعها كمصدر للتمويل. 

وأشارت الصحيفة،  إلى أنه تم الكشف عن تلك الأنباء، من قبل طبيب أنف وأذن وحنجرة عراقي يدعى سيروان الموصلي، أفاد أن "داعش" استعان بأطباء أجانب لإدارة شبكة واسعة للإتجار بالأعضاء من مستشفى في مدينة الموصل، مضيفاً أن هذه الشبكة بدأت تجني أرباحاً هائلة.

وذكرت الصحيفة أن التنظيم  أنشأ قسماً مختصاً بتهريب الأعضاء البشرية، تتمثل مسؤوليته الوحيدة ببيع القلوب والأكباد والكلى البشرية في السوق السوداء الدولية المربحة.

وشهد الطبيب، بأنه لاحظ في الآونة الأخيرة، حركة غير عادية داخل المرافق الطبية تم خلالها الاستعانة بجراحين عرب وأجانب في الموصل، وتم منعهم من الاختلاط بالأطباء المحليين، ثم تسربت معلومات حول بيع الأعضاء البشرية.

وتابع التقرير أن "الجراحات تجرى داخل إحدى المستشفيات، ويتم نقل الأعضاء بسرعة من خلال شبكات متخصصة في الإتجار بالأعضاء البشرية".

وأوضح التقرير أنه يتم تهريب معظم الأعضاء من سوريا والعراق إلى عدة بلدان مجاورة من بينها تركيا. 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق