بلدة واحدة تفصل النظام عن حصار حلب

بلدة واحدة تفصل النظام عن حصار حلب
أخبار | 14 ديسمبر 2014

تمكنت قوات النظام  من السيطرة على منطقة "مزارع الملاح" قرب بلدة حريتان في ريف حلب الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة مع كتائب المعارضة المسلحة، فجر اليوم الاحد.

من جهته، أكد "معيوف" قائد عسكري في كتائب أحفاد حمزة إحدى فصائل المعارضة المسلحة لروزنة، بأن قوات النظام تسعى من خلال هذا الهجوم للسيطرة على طريق "الكاستيلو" آخر طرق إمداد الجيش الحر الواصل من المدينة إلى ريفها الشمالي.

 كما أشار إلى أن الكتائب المقاتلة في حلب أرسلت مزيداً من التعزيزات العسكرية، للحيلولة دون تمكن النظام من فرض حصار على أحياء المدينة.

هذا ويقطن أحياء حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، ما يقارب الـ 350 ألف نسمة، يتوزعون على الأحياء  الشرقية والغربية، في حين ارتفعت وتيرة النزوح في اليومين الماضيين من أحياء حلب باتجاه ريف المدينة الغربي و الملاجئ على الحدود مع تركيا، بعد التقدم الأخير الذي أحرزه جيش النظام.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق