حضور سوري لافت في معرض بيروت للكتاب

حضور سوري لافت في معرض بيروت للكتاب
أخبار | 12 ديسمبر 2014

شهد معرض بيروت للكتاب في دورته الثامنة والخمسين، حضوراً سورياً لافتاً، من خلال دور النشر السورية، والكتاب السوريين المشاركين في المعرض.

 

وتواجد في المعرض هذا العام،  كتابان يستندان إلى شهادات ميدانية من داخل الأراضي السورية، الأول للصحافي اللبناني فداء عيتاني بعنوان "ملاك الثورة وشياطينها"، والثاني أعده الصحفي السوري صبر درويش، بمشاركة مجموعة من الباحثين السوريين، بعنوان "سورية .. تجربة المدن المحررة".

وحول كتابه، قال فداء عيتاني لروزنة: "الرعب الذي تشهده الساحة السورية هو ما يدفعنا اليوم لاكتشاف حقيقة ما يجري، لأن هذا التشظي السوري سيلحق بكل دول الجوار ولبنان من بينها"، ويضيف أن كتابه عبارة عن "نقل لتجارب السوريين، التي تستحق منا تسليط الضوء عليها".

ومن جهته، أكد  الصحفي صبر درويش، أن مؤلفه الجماعي "سورية .. تجربة المدن المحررة"، يعد  قراءة نقدية جريئة، تسلط الضوء على مكامن الخطأ في تجارب المدن التي سيطرت عليها المعارضة، بهدف تلافيها مستقبلاً. 

 وأوضح أن: "الكتاب يقدم كماً كبيراً من المعلومات والبيانات، مسنتداً لشهادات ميدانية لأشخاص عاشوا داخل هذه المدن، بهدف تقديم المعلومة وهي المادة الأولية التي يستند إليها الباحث والمحلل فيما بعد".

وقال ناصر فليطي مدير النشر والتوزيع في دار رياض الريس،  التي أصدرت الكتابين، إن هذه التجارب تستحق الإضاءة عليها، لأنها تتحدث عن مسألة تمس كل دول المنطقة، وأن دار الريس كمؤسسة ثقافية مهتمة بنشر هذه المؤلفات. 

استمرت فعاليات المعرض حتى الحادي عشر من الشهر الجاري، وشهد توقيعَ عدد كبير من المؤلفات، لكتاب وشعراء وروائيين سوريين، يضيء معظمها على الحدث المركزي في سوريا بأساليب مختلفة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق