لندن وأنقرة تعملان لوقف تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا

لندن وأنقرة تعملان لوقف تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا
أخبار | 10 ديسمبر 2014

قال ديفيد كاميرون، رئيس الوزراء البريطاني، أمس الثلاثاء، إن لندن وأنقرة تعملان بـ"أوسع شكل ممكن" لوقف تدفق المقاتلين الأجانب الراغبين بالانضمام إلى "تنظيم الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، حسبما أوردت وكالة "فرانس برس".
وأضاف كاميرون، خلال مؤتمر صحفي مشترك في أنقرة مع نظيره التركي، أحمد داود أوغلو، "نقاتل عدواً مشتركاً وإرهاباً متطرفاً".
وأكد رئيس الوزراء البريطاني، أن محادثاته مع نظيره التركي تركزت على "إستراتيجية طويلة المدى لإلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة، وإعادة الاستقرار إلى هذا الجزء من العالم".
وأضاف أن "ما نحتاجه في العراق نحتاجه في سوريا، أي حكومة جديدة تمثل جميع مكونات الشعب".
وأوضح أن "تقاسم المعلومات التي تحصل عليها أجهزة الاستخبارات في البلدين على أرفع مستوى، قد يساعد في وقف تدفق المتشددين إلى سوريا".
وكانت الحكومة البريطانية، قد أعلنت الشهر الماضي أن المملكة المتحدة تواجه أكبر تهديد أمني.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق