ندوة في أنطاكيا: المواطنة هي الطريق الوحيد للخلاص من حمام الدم

ندوة في أنطاكيا: المواطنة هي الطريق الوحيد للخلاص من حمام الدم
أخبار | 09 ديسمبر 2014

شهد "بيت قامشلو" في مدينة أنطاكيا خلال الأسبوع الماضي، ندوة تعريفية بحركة "التكاتف الديمقراطي"، المؤلفة من مجموعة شبان سوريين.

وألقىعروة الحاج مدير المكتب المدني والحراك الثوري في حركة التكاتف الاجتماعي، محاضرة حول مفهوم المواطنة وأهميتها في هذه المرحلة التي تمر بها سوريا.

وركزت المحاضرة، حسبما قال عروة لروزنة،  على الرهانات الدولية والمؤامرات والخطط التي تحاك ضد سوريا، والتي تطرح على الساحة السياسية،  من مشاريع تقسيم وخطط أخرى.

وأضاف عروة الحاج، أنه تناول موضوع المواطنة من ناحية أن الشعب السوري كله تحت راية سوريا ، الأرض والشعب، مؤكداً على أن المواطنة هي طريق العبور الوحيد للخلاص من حمام الدم، الذي ينتشر بسرعة كبيرة على الأرض السورية .

وتعتبر الحركة أن مبدأ المواطنة أحد أهم مبادئها، والتي تعني بحسب عروة الحاج، انتماء الإنسان إلى أرضه، ليكون مشاركاً في الحكم، ويتمتع بكامل حقوقه السياسية والمدنية.

من جهتها، قالت ليالي مشكاف التي حضرت الندوة، أنها جاءت لمعرفة آراء السياسيين، حول المواطنة والرهانات السورية المستقبلية.

 وبحسب مواثيق الحركة،  فإن البناء الاجتماعي هو العنصر المهم في عملية التحولِ نحو الديمقراطية، وبناء المواطن الذي ينتمي الى دولة المواطنة والدولة المدنية.

 

  


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق