نائب دي ميستورا: خطة جديدة أساسها جنيف1

نائب دي ميستورا: خطة جديدة أساسها جنيف1
أخبار | 08 ديسمبر 2014

قال أيمن العاسمي عضو المجلس العسكري الأعلى في الجيش السوري الحر، اليوم الاثنين، إن الجيش الحر غير راضٍ عن الحل الذي اقترحه المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا.

ونقلت سكاي نيوز عن العاسمي،  أن هناك مبادرات أهم،  طرحت خلال سنوات الأزمة، لكن النظام السوري رفضها، لأنها لا تخدم مصالحه.

من جانبه، أعلن رمزي عز الدين رمزي نائب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، أن خطة جديدة لتسوية الأزمة السورية ستعرض على النظام والمعارضة "خلال أيام أساسها بيان جنيف 1". 

وقال رمزي في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" إن "بيان جنيف الوثيقة الوحيدة المقبولة دولياً". 

وأكد نائب المبعوث الأممي إلى سوريا أن حل الأزمة السورية،  يعتبر مفتاحاً لحل الصراعات المتعددة في المنطقة، وعلى رأسها الاقتتال الطائفي.

وقال رمزي،  إن التحرك نحو تنفيذ الخطة سيكون على مستويين، الأول يتعامل مع المشكلات الآنية كتجميد القتال في حلب، والثاني على المدى المتوسط ويرتبط بالأفق السياسي.

وشدد على أن  التجميد،  سيكون بصيغة مختلفة عن "المصالحات المحلية"، التي شهدتها مدن سورية مثل حمص.

وكان هادي البحرة رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، قد التقى نائب وزير الخارجية  الروسي، ميخائيل بوغدانوف في استانبول.

وقال البحرة إن الحوار تركز على ضرورة الدفع نحو عملية تفاوضية، بحيث يكون بيان مؤتمر "جنيف 1" أساساً لها.

وطالب مسؤولو الائتلاف الوفد الروسي،  بضرورة أن تكون روسيا من الدول التي تضغط على النظام  للدفع نحو الحل السياسي.

كما طالبوا روسيا، أن تكون أحد المساهمين في سد العجز في برنامج الغذاء العالمي، لدعم اللاجئين السوريين.

وأعرب الوفد الروسي عن تشجيعه لحوار غير مشروط بين أطراف المعارضة، كمرحلة أولى قبل البحث في أي عملية تفاوضية مع الحكومة.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق