مقتل 7 معتقلين في سجون النظام وأنباء عن إعدام جماعي

مقتل 7 معتقلين في سجون النظام وأنباء عن إعدام جماعي
أخبار | 01 ديسمبر 2014

قضى سبعة أشخاص خلال اليومين الماضيين، داخل معتقلات تابعة لقوات النظام السوري، فيما كشف مصدر حقوقي عن عملية إعدام جماعي طالت 131 معتقلاً،  في فرع المخابرات العسكرية قبل نحو ثلاثة أشهر.

وأكد مراسل "روزنة" اليوم الاثنين، مقتل مدني من مدينة سراقب بإدلب، تحت التعذيب في أحد المعتقلات، في حين قضى آخر من مدينة موحسن بدير الزور أمس، بعد اعتقال دام نحو عام في "فرع فلسطين" بدمشق.

كذلك أكد المرصد السوري لحقوق الانسان، مقتل 5 رجال، أحدهم من مدينة حماة، والبقية من بلدة مورك بريف حماه الشمالي، تحت التعذيب في سجون تابعة لقوات النظام.

في السياق، قالت الرابطة السورية لحقوق الانسان، إنها حصلت على معلومات تفيد بإعدام 131 معتقلاً في الفرع 215 "سرية المداهمة"، التابع لشعبة المخابرات العسكرية، بعد "إصابتهم بمرض الطاعون الرئوي".

وأوضحت الرابطة، في بيان اليوم، أن لديها قائمة بأسماء حوالي 90 من الضحايا الذين قضوا داخل الفرع "المكتظ بأكثر من 8000 سجين"، حيث أصيب "الكثير منهم بمرض الطاعون الرئوي".

وأضاف البيان أن عملية الإعدام "تمت على مرحلتين: الأولى بتاريخ 8/9/2014، وطالت 117 معتقلا، والثانية بعد يومين، وطالت 24 معتقلا يشتبه بإصابتهم بالمرض.. وجرى تغليف الجثث بأكياس نايلون وتم نقلها إلى مقبرة جماعية في منطقة مساكن نجها العسكرية...".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق