الكويت تعتذر عن استضافة مؤتمر مانحي سوريا

 الكويت تعتذر عن استضافة مؤتمر مانحي سوريا
أخبار | 01 ديسمبر 2014

كشفت مصادر من المعارضة السورية لموقع "القدس برس" ، النقاب عن أن الكويت قدّمت اعتذاراً رسمياً للأمم المتحدة عن عدم استضافتها المؤتمر الثالث للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا،  بسبب عدم التزام الدول المانحة بتسديد المبالغ التي تعهدت بها، خلال المؤتمرين الأول والثاني، اللذين عقدا في الكويت.

ونقلت هذه المصادر عن مدير إدارة المنظمات الدولية في وزارة الخارجية السفير جاسم المباركي، تأكيده على أن الكويت أخطرت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بقرارها.

وكان مون قد طلب من الكويت استضافة المؤتمر الثالث، وأشار المباركي إلى أن 38% فقط من المبالغ التي تعهدت الدول المشاركة في المؤتمرين الماضيين بتوفيرها قد تم تسديدها فقط، الأمر الذي جعل الكويت تعتذر عن عدم استضافة المؤتمر الثالث.

ونفى المباركي أن تكون هناك آلية اتفق عليها لتسديد ما وعدت به الدول، وقال: "إن الشيء الوحيد الذي اتخذناه هو مناشدة هذه الدول على تسديد ما عليها"، وأوضح أن الكويت ناشدت هذه الدول في الاجتماع الأخير للمانحين والذي عقد في الكويت لكبار المسؤولين، ونحن نرى أن الاستجابة ضعيفة.

وأضاف: "لقد حان الوقت للتفكير بجدية في مساعدة الدول المحيطة بسوريا خصوصاً لبنان الذي يعاني من هشاشة في الوضع السياسي".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق