النظام السوري يوقف استيراد الموز من لبنان

النظام السوري يوقف استيراد الموز من لبنان
أخبار | 30 نوفمبر 2014

بدأت حكومة النظام السوري، بتنفيذ قرار وقف استيراد الموز اللبناني اعتباراً من 21 تشرين الثاني الجاري، ليندرج ضمن القرارات الأخرى التي اتخذتها الحكومة مؤخراً لحماية إنتاجها المحلي.
وبحسب صحيفة "النهار" اللبنانية، فإن القرار شكل صدمة بالنسبة للمزارعين والعاملين في زراعة الموز، فتوقف بعضهم عن قطف المحصول، كما توقفت مراكز التوضيب عن استقبال الكميات المطلوبة منه، فضلاً عن الشاحنات المبردة التي كانت تنقل الإنتاج إلى سوريا.
وقال أنطوان الحويك، رئيس جمعية المزارعين اللبنانيين: "إن اتفاق التيسير العربي الذي أبرم في 2005، حرر عمليات التبادل التجاري بين لبنان والدول العربية، فأصبح الموز اللبناني يتدفق إلى الأسواق السورية دون قيود، لتبلغ الصادرات 60% من إجمالي الإنتاج، خصوصاً أن سورية فرضت رسوماً مرتفعة على الموز المستورد من دولة أخرى".
وأشار الحويك إلى أن 95 ألف طن من الموز اللبناني دخل سورية في 2010، قبل أن تتراجع الصادرات إلى 40 – 50 ألف منذ بداية الأزمة السورية في 2011، ما حضّ الجهات المعنية على محاولة إيجاد أسواق أخرى للتصريف، فاقتصرت حصة الأردن على 10 آلاف طن.
وأوضح الحويك أن الحل سياسي بامتياز، مرجحاً أنه تم اتخاذ القرار من أجل دعم الإنتاج المحلي ومنع العملة السورية من الانهيار.
يذكر أن وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في حكومة النظام السوري، عممت قراراً أصدرته لجنة "حماية الإنتاج الوطني لدعم المنتج المحلي"، يقضي بفرض رسوم جمركية على السلع المستوردة من لبنان والأردن.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق