لافروف: لا جنيف جديد وموسكو تدعم مبادرة دي ميستورا

لافروف: لا جنيف جديد وموسكو تدعم  مبادرة دي ميستورا
أخبار | 27 نوفمبر 2014

أعلن سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، أمس الأربعاء، أن روسيا ستواصل دعم النظام السوري في مكافحة "الإرهاب"، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وليد المعلم وزير خارجية النظام السوري، في ختام محادثاتهما في مدينة سوتشي جنوب روسيا، قال لافروف إن "مكافحة الإرهاب يجب أن تستند إلى القانون الدولي"، مشيراً إلى أن ضربات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تتعارض والأعراف الأساسية للقانون.

وأشار لافروف إلى ضرورة تهيئة الظروف لاستئناف عملية التسوية السلمية في سوريا بموازاة مكافحة "الإرهاب".

ولفت إلى أن "موسكو ودمشق، تدعمان مبادرة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا، بالتقدم التدريجي نحو تسوية الأزمة عبر تجميد القتال في مناطق منفردة من البلاد".

في حين رفض لافروف فكرة تنظيم مؤتمر دولي واسع النطاق بشأن التسوية في سوريا على نمط مؤتمرات جنيف، مؤكداً بأن موسكو "تعمل باستمرار مع الحكومة السورية والمعارضة على السواء من أجل إيصالهما إلى إدراك مصالح بلدهما وشعبهما".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق