كوشنير يزور القامشلي ويلتقي مسؤولين في "الإدارة الذاتية"

كوشنير يزور القامشلي ويلتقي مسؤولين في "الإدارة الذاتية"
أخبار | 26 نوفمبر 2014

وصل أمس الثلاثاء،  وزير الخارجية الفرنسي السابق برنار كوشنير إلى مدينة القامشلي السورية، عبر معبر سيمالكا الحدودي بين إقليم كردستان العراق وسوريا. والتقى كوشنير المجلس التنفيذي والمجلس التشريعي في "الإدارة الذاتية" الكردية. وقالت مصادر لروزنة،  إنه سيعقد العديد من اللقاءات اليوم الأربعاء. 

ولم يتحدث كوشنير للإعلام أبداً، ورفض تواجد الصحفيين أثناء اجتماعه مع أعضاء المجلس التنفيذي، قائلاً إنه يريد التحدث بأمور هامة معهم. 

وأكد مصدر من داخل "الإدارة الذاتية" أن كوشنير يريد رؤية كل شيء، لدرجة أنه طالب بالذهاب إلى جبهات القتال، ليرى حقيقة المواجهات بين وحدات حماية الشعب الكردية، وتنظيم "الدولة الإسلامية ".

وقال أكرم حسو رئيس المجلس التنفيذي،  بعد انتهاء اجتماعه مع كوشنير: "إنها زيارة من الشعب الفرنسي والأوروبي، وتؤكد مساندته لمقاومة غرب كردستان والادارة الذاتية،  وهم حاضرون لمساندة شعبنا في الوصول الى سوريا مستقبلية ديمقراطية، ولمساندتنا بالسلاح والتدريب وكل النواحي". 

وأضاف: " ليس بيننا أية خطط، أو أفكار إلا أن الوزير، جاء ليؤكد أن مقاومتنا تاريخية"، قائلاً: "هناك شفهيات بيننا لا يمكن أن نتحدث  للأعلام عنها،  وزيارة كوشنير اليوم هي انتصار للإدارة الذاتية ". 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق